الثلاثاء، 2 فبراير، 2010

مختاراتي من الشاعر حامد زيييد












بيتك اللي من رحلـت وكـل جدرانـه تعانـي ماتحمـل ينتظـر اسبوع وعيونـك بعيـده

الله العالـم لـو انـك جيـت متأخـر ثوانـي ماتشوف إلا بقايا مـن حصـاه ومـن حديـده

من عرفتك وانت ضايع من مواني لي موانـي وتارك قلبـي يولـع مـن وقيـده لـي وقيـده

ضاع عمري بس أحـد بهالليالـي واتحدانـي وانت لا تشبع غياب ولا تخـاف مـن النقيـده

ودي أتحمد لك الله بالسلامـة ... مـا مدانـيكل ماتوصـل برحلـه ترجـع برحلـه جديـده

دام تدري كـل وجـه غيـر وجـه الله فانـي يا خي اكسب لك ثواب وخاف ربك في عبيـده

كان فيني عيب قلي ... فيني العيـب الفلانـي كان هرجي مزعلك في شـي قلـي

: لاتعيـده


لعنبوك ان مت بيدك وش يفكك من خوانـي ؟!

لاحزنوا ربعي علي ومت

... شاللي تستفيده ؟وين ذاك اللي ليـا أقبـل مايبـات الا بأمانـي وين

راح اللي ليـا قفـا مايـروح الا فقيـده

واحـد جابـه الله بـس يـامـر

ويعصـانـي الوحيد اللي أخافه غصب وامشي معه "سيـده"ذاك بس اللي ليا مـن شفتـه

يلخبـط كيانـي ذاك من نظرة ينشـف دم قلبـي مـن وريـده

قبل اشوفه أجمع إله أحلى القصايد والمعانـي وان بقيته ماعرفت اقـول لـي

جملـة مفيـده من يقص جناح طيرك وانت اعز انسان جانـي كيف اخاف رماح

غيرك وانت طعناتك سديـده إن تبعتك أتبعك مـن طيبـي وواسـع بطانـي

والا انا لا جيت اكيد انسان تدري كيف اكيـده تكفى


واليا قلت تكفى بيع خلـق الله عشانـي

لا تضيع من يدينـي فرصـة العمـر الوحيـده جيت مابيك تحقرني

جيت ابيـك تعـز شانـي جيت ابي فزعة ضلوعك من مشاعرك الرقيقه

يعلم الله شفت منـك ومـن غيابـك ماكفانـي كان ماتقدر تخفـف هـم قلبـي ...

لاتزيـده شف غيابك وش يسوي بالصـدور وبالمبانـي

وأنت تدري كيف كانت صدمة غيابـك

شديـده والله إنك لو وصلـت البيـت متأخـر ثوانـي

ماتشوف إلا بقايـا مـن حصـاه ومـن حديـده



اعجبتني كثيرااااا شكراا على الاهداء

الثلاثاء، 26 يناير، 2010

الصبر مفتاح الفرج

تتثاقل علي الحياة بجيوش هموهها.. فغدرات الزمان عندي حبالى يتمخضن لي بكل عجيبة!يتولد منهن الألم مستكثرا حتى سعادتي.. وتكبر على أعتابه آهاتي فتتلبد لتشكل غيمة ماطرة أظنها ستغرقني إذا انهمرت .. أنا لا أستسيغ طعمك أيها الألم ومع ذلك مرغمة أنا في تجرعك! تأتي هكذا لتبعثرني في تيهك.. لتحملني على جناح قسوتكْ.. لترهقني بقوة سطوتكْ.. لتجلدني بسوط قدركْ ..لتحرق جروحي بلهيب ملحك.. أنا وأنت هكذا دوما نتعارك في مستنقع آسن.. إلى أن ضقت ذرعا بك..وقررت التخلص منك..فنفسي تظمأ للراحة..وتتوق لتسكن في أحضان البرء..إذا أعلنت الحرب عليك أيها الألم\\ وتستبد بي العزيمة.. وأمتطي رأس الريح..وأتقافز فوق حصون الوجع..وأتغلب على سلطنة الدموع.. وأركب قوارب النجاة ليرسوا قاربي على برّ يدعى الصبر.. وتجدني أمسك بمفتاحه وأرتمي بين أحضانه ..وصلت إليك أيها الصبر..وكلي أمل بعطفك.. غرست بذرتك بانتظارأن يأتي الوقت لتأتي الشجرة ثمارها.. بانتظار أن تصبح ورقة التوت عباءة حريرية..وسعدت وتناسيت ألامي وأنا معك ..أتوكأ على منسأتك وأهش بها على نوائب الدهر..متمسكة بأرقى أنواعك..هما الصبر مع الرضا! فالصبر والرضا إذا ما اجتمعا معا.. يصبحان من أرقى مراتب الإيمان.. حيث قال المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.."إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن اللَّه تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط" فيا مرحبا بالألم إذا ما أحاطته هالات من الصبر.. فالصبر هو خاتمة الآلاموبداية الفرج بإذن الله..

الجمعة، 25 ديسمبر، 2009

ويبقى ......

ولكن لحظات الضيق وما اكثرها لدينا نبحث عن ذكريات القديمة
عن أيامنا الوردية نستنشق عبيرها لتنعشنا ونعيد توازننا فيها
أيها البحار العجوز مد إلي ذراعك المرتعشة واعد لي حبي المستحيل

نور عيني




الحب والاحساس المتبع من الصميم الى الوريد زمن روح الاحاسيس الى اشجان المشاعر

وهاهي الشمس تشرق بنور خلجات اشجان روح فكر شذى الحب الساحر على نسمات الهواء

بلمسات همساته البراقة التي تزهي معنى لوجدنا في هذه الحياة,وتلك منابع الوجد تخالج وجدان المعاني لتعزف مقطوعة الصراع من أجل البقاءوالبحث عن االتأخي الوجداني بين الشعاع وظله, كم من الزهور اعتلت عرش كيان الزهاء فغرها رونقها وتكالبت الآهات والعبرات ونزفت الجروح من غياب معدن بريقي كان هي روح الأمل للاماني المؤملة في النفوس,

كثيرا نحلم أحلام امنيات صادقةونصحو على نسيم الذكريات بشقيهاالحلو المعطر والألم اللامحدود,جروح عذاب نسيان وتناسي من المحيط الخارجي لخلجات مشاعرنا,المظهر جذاب والمعدن والجوهر خفي على جاهله,نعم نحن من يجب أن نرسم حياة الامل بالامال للوداد الاخائي كما يكون لا كما هو كائن,حيتنا لا تقف عندا حد معينا وعند انطفاء شمعة أو احتراقها,كل نبضة من نسمات الفؤاد هي صرح للأمل بحب الزهورالتي تشرق على نبع روح العيون عبير وجد مؤمل حدوثة,

جيتك يابحر






جيتك يابحر اشكي همومي عليك لاشكي لك همومي وان تحمل جوارحي جيتك ابشكي عليك من جور الايامي
جيتك يابحر وانا كلي أمل فيك تأخذ همومي وتزيل الأحزاني أبي أحكيلك قصتي وفالخاطر اسليكعن حبيبأ في القلب له منزل ومكاني وش الحل يابحر وأنا بعمري أفديكووصل سلامي للحبيب اللي عطاني لاذكرتك يابحر وموجك وطاريك
ذكرت منهو بحبه وبالمشاعر فداني
§¤°~®~°¤§

ذاتك اساس كيانك





لكن مع الأيام و الظروف يتغير الشخص... بان يصبح شخصيه محبوبة أو عنيف وشرس..لماذا لا تجرب أن تعيش بقلب صافي ونقي... عيش و أنت على يقين بأنك لن تجعل احد يتطاول عليكعيش وأجعل حولك حدود حمراء لا تسمح لاحد إن يتجاوزها... حدود لا احد يعبث ويهز أعماقك حافظ على دينك بان يكون وهو الأفضل... كرامتك... دائم تكون مرفوعة.. وطنك هو حبك والذي تعيش تحت ظله.. حبك 000 بان تحاف عليه ولا تتخل عنه 00احترم ذاتك..والناس ستجدها تحترمك لذلك...شخصيتك... هادئ ومسيطر باعتدال... نفـسك... حافظ عليه واهتم بها...روحك... راعي مشاعرك ولا تسخر من روحك....
هذة الحدود الحمراء مثل السور تحميك بإذن الله من الناس الحاقدة والخيانة...

الخميس، 24 ديسمبر، 2009

طموحي

طموحي .. لطالما عشقتك 00 و في بحر عينيك أبحرت أمآلي
.. وفي ليل عينيك تلاطمت أمواج ضعفي أبحر ومركبي
هو ايماني اغرق ولا اخشى الموت لاني اعشق الغرق
في محيطات جنونك
ارى تلاطم الامواج فتنبعث في صدري تنهيده حارقه
لان ذلك التلاطم يذكرني باضطراب احلامي في لحظه ظلم
واظل ابحر .. ونسمات الهواء العليلة تداعب خصلات شعري
النسدل , اغمض عيناي ,, واتمنى لو كانت يداك هي اللتي تعبث
بخصلات شعري وآآه كم أتمنى .. أن أخبئ رأسي في صدرك
لأستمد منه الأمان .. حين تغدر بي تصاريف الحياةوانت تربت على كتفي
..وتهمس في أذني ..لاتخشي شيئا يا أميرتي .. فأنا معك !!
أعود لأفتح عيناي بتثاقل لأنظر إلى الشمس وهي تتوارى شيئا فشيئاحتى تغيب تماما ..
ويحل الظلام بعدهافأشعر بقلبي يعتصره الألم !!لأن هذا المغيب يذكرني بغيابك
سيدي وكما يلف الكون ظلام بائس بعد غياب الشمس كذلك تماما ..يلف الشقاء والألم قلبي بعد غيابك
تضايقت من ذلك الخاطر المؤلم ..لكنني سرعان ماتذكرت جنون عشقك .. ودفء همساتك فأحسست بالبهجة تغمر قلبي لطالما كان حبك عزائي الوحيد في هذه الدنيافهو الذي يلون حياتي بالسعادة و الهناءوهو الذي يدفعني للحياة أكثر وهو الذي يمنحني الدفء في وقت بردت فيه المشاعرلذا ياسيدي .. فأنا أعشق حبك وارتسمت ابتسامة سعادة على شفتي ونهضت عازمة على البحث عنك حتى أجدك .. لأطوقك بذراعي وأهمس لك .. أحبك مهما يكن ..ومهما أفترقنا سوف أحبـــك وسوف أحبــــــــــــــــــــــك للأبــــد